من هاليفاكس بوابة العبور الى كندا

مرة جديدة يعد راديو كندا الدولي العدة وينطلق برحلة جديدة ، اختارها هذه المرة أن تكون الى الشرق. فانطلق كل من القسم العربي والقسم الاسباني مع فريق من التقنيين ، نقلوا الآلات والمعدات واستقروا في قاعة خصصت لهم في ميناء بير واحد وعشرين . لم هذا المكان بالتحديد؟ لانه لطالما اعتبر هذا الميناء بوابة كندا التي كانت تدخل منها قوافل المهاجرين الأوائل ، القادمين من مختلف أقطار الأرض. 
رحلة هاليفاكس كسواها من رحلات راديو كندا الدولي ، لها أبعاد عدة : التقرب من أبناء الجاليات العربية الموجودين في تلك المنطقة ، التعرف الى منطقة كندية جديدة من خلال معالمها التاريخية والطبيعية ونقل صورة عن وضع المهاجر العربي وظروفه الحياتية الى وطنه الام والى العالم أجمع. 
استوديو برنامج بلا حدود وككل مرة نذهب فيها الى الخارج، غص بضيوف من كافة الجنسيات العربية ومن مختلف الأجيال ومختلف الميادين. فمن السياسيين الى أصحاب الأعمال الى الفنانين والناشطين الاجتماعيين ، ضيوف القسم العربي وبرنامج بلا حدود أضفوا على بثنا الكثير من الأجواء الطيبة التي سوف تبقى محفورة في ذاكرتنا . 
وكما ان لمهمتنا أبعاداَ جمة ، فكان الزميل فادي الهاروني يتنقل بين معالم هاليفاكس الثقافية والأثرية والاجتماعية التاريخية كجامعة دالهاوزي وقلعة هاليفاكس والنادي اللبناني هناك، ليلتقي المزيد من أبناء الجاليات العربية وينقل الرسائل الحية الى البرنامج. 
رحلة هاليفاكس وزيارة بير واخد وعشرين ، تجربة أخرى اغنت مهمتنا الاعلامية وجعلتنا بشوق الى رحلة مقبلة الى مكان جديد في كندا.  


[روصلا موبلأ »]

[تافلملا ةفاك عجار »]




إستقبال - أخبار - مواعيد البث والموجات - بودكاستينغ
تقرير الاستقبال - برامج لغات - الإذاعات الشريكة - بيانات
تعرّف علينا - إتصل بنا - نشرة الإنترنيت
 
حقوق البث وإعادة البث محفوظة
Radio Canada International