18/10/2020

العناوين الرئيسية
- قمّة كندية أوروبية وقمّة الفرانكوفونية في كيبيك.
- الزعيم الليبرالي ستيفان ديون يعقد مؤتمراً صحافياً يوم الإثنين.
- مؤشّر الثقة لدى الكنديّين في أدنى مستوى له منذ ربع قرن.

الأخبار
قمّة كندية أوروبية وقمّة الفرانكوفونية في كيبيك
احتلّت الأزمة المالية العالمية الصدارة يوم الجمعة في القمة الكندية الأوروبية في مدينة كيبيك التي تستضيف أيضاً قمّة الفراكوفونية ابتداءً من الجمعة. وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يرأس الإتّحاد الأوروبي حاليّاً قد وصل قبل ظهر الجمعة إلى مطار كيبيك حيث استقبله رئيس الحكومة الكنديّة ستيفن هاربر. وقام ساركوزي وهاربر ورئيس المفوّضيّة الأوروبيّة خوسيه مانويل باروسو بوضع خطة طريق لمسيرة تؤدّي إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بين الاتحاد الأوروبي وكندا. وجاء في البيان الكندي الأوروبي أنّ كندا تدعم المطلب الأوروبي بالدعوة لقمّة دوليّة حول الأزمة المالية العالميّة قبل نهاية السنة الحالية. وشارك ساركوزي في قمّة الفرانكوفونية التي بدأت أعمالها مساء الجمعة, ويغادر كيبيك بعد ظهر السبت إلى الولايات المتحدة للتباحث مع الرئيس الأميركي جورج بوش في مسألة إعادة تنظيم النظام المالي العالمي.

الإدارة الأميركية تطلع ماك كاين وأوباما على مسوّدة الاتّفاقيّة الأمنيّة مع بغداد
أطلعت الإدارة الأميركية المرشّحيْن الجمهوري والديمقراطي لانتخابات الرئاسة جون ماك كاين وباراك أوباما على مسوّدة اتّفاق مع بغداد حول الوجود العسكري الأميركي في العراق بعد نهاية السنة الحالية, أيْ بعد انتهاء التفويض الذي منحه مجلس الأمن الدولي للقوّات الأميركية والقوّات الحليفة. ويُعطي الاتّفاق إطاراً قانونيّاً للوجود العسكريّ الأميركيّ في العراق. وكان من المقرّر أن تنتهي المفاوضات بين الجانبيْن حول الاتفاقية الأمنية في نهاية تمّوز (يوليو), وهي كانت بدأت في شباط (فبراير) الفائت, إلاّ أنّ الخلافات بين بغداد وواشنطن أعاقت ذلك. وتتركّز الخلافات على جدولة انسحاب القوات الأميركية وعلى الحصانة التي تطالب بها واشنطن لجنودها في العراق.

قوّات الأمن العراقية توقف أربعة رجال في الموصل للاشتباه بتخطيطهم للهجمات التي طالت المسيحيّين
أوقفت قوّات الأمن العراقية أربعة رجال في الأحياء الشمالية من مدينة الموصل في شمال العراق للاشتباه بتخطيطهم للهجمات التي تعرّض لها المسيحيّون من أبناء المدينة في الآونة الأخيرة والتي قُتل فيها اثنا عشر شخصاً منهم وأدّت إلى تهجير أكثر من ألف وثلاثمئة عائلة مسيحيّة عن المدينة. وأمنيّاً أيضاً أغار سلاح الجوّ التركي يوم الجمعة على مواقع لحزب العمّال الكردستاني في شمال العراق. وقالت وكالة أنباء الحزب المذكور إنّ القصف التركي أسفر عن مقتل أربعة عناصر انضمّت حديثاً لتنظيم استقلالي كردي إيراني على صلة بحزب العمّال الكردستاني.

العراقيّون ما يزالون في طليعة طالبي اللجوء حول العالم
يفيد تقرير صادر عن المفوّضيّة العليا للأمم المتّحدة أنّ العراقيّين ما يزالون في طليعة طالبي اللجوء حول العالم وإنْ كان عدد طالبي اللجوء العراقيّين في تراجع. ويشير التقرير إلى أنّ 19500 عراقي تقدّموا بطلبات لجوء في الدول الغنية في النصف الأوّل من العام 2008, أي ما يمثّل 12% من العدد الإجمالي للطلبات. وحلّت الولايات المتّحدة في المرتبة الأولى بالنسبة لعدد طالبي اللجوء حول العالم الذين استقبلتهم, إذ استقبلت 15% منهم, فيما حلّت كندا في المرتبة الثانية باستقبالها أكثر من 10% منهم, أي أكثر من 16800 شخص.

الزعيم الليبرالي ستيفان ديون يعقد مؤتمراً صحافياً يوم الإثنين
دعا زعيم الحزب الليبرالي الكندي ستيفان ديون لمؤتمر صحافي في العاصمة الفدرالية أوتاوا يوم الاثنيْن المقبل. ومن المنتظر أنْ يتطرّق ديون في مؤتمره إلى مسألة قيادته للحزب وما إذا كان سيتنحّى أمْ لا على خلفيّة النتائج السيّئة التي حقّقها حزبه في انتخابات يوم الثلثاء إذ نال 76 مقعداً فقط من أصل 308 في مجلس العموم, بعد أن كان له 95 مقعداً في المجلس الخارج. وهذه أسوأ نتيجة لليبراليّين منذ عام 1984. وكان وزير الهجرة الليبرالي السابق جو فولبيه قد دعا يوم الخميس ديون علناً إلى التنحّي من قيادة الحزب الليبرالي, وذلك فيما ديون في مرحلة تفكير عميق منذ إعلان نتائج الانتخابات. وقد فاز المحافظون في الانتخابات بحكومة أقليّة للمرّة الثانية على التوالي, وإنْ نالوا عدداً من المقاعد يفوق ما كان لديهم في مجلس العموم الخارج.

مؤشّر الثقة لدى الكنديّين في أدنى مستوى له منذ ربع قرن
تفيد دراسة لمعهد كونفرانس بورد أنّ ثقة المستهلك الكندي هبطت إلى أدنى حدّ لها في ربع قرن. وقد تراجع مؤشّر الثقة لدى المستهلك الكندي الذي يعتمده معهد الدراسات الاقتصاديّة المذكور اثنتيْ عشرة نقطة ليصل إلى أربعة وسبعين نقطة, وهو أدنى مستوى له منذ الربع الثالث من عام 1982 عندما كانت كندا تُعاني أزمة ركود اقتصادي.

تقلّبات قوية في الأسواق المالية
شهدت معظم الأسواق المالية في آسيا وأوروبا تحسّناً يوم الجمعة. وفي أميركا الشماليّة أقفل المؤشّر الرئيسي في بورصة تورونتو على 9562,49 نقطة بارتفاع 292,52 نقطة, بعد أن كان تراجع أكثر من 200 نقطة في الصباح. أمّا مؤشّر داو جونز في بورصة نيويورك فأقفل اليوم على 8852,22 نقطة بانخفاض 127,04 نقطة, علماً أنّه سجّل ارتفاعاً تجاوز 300 نقطة خلال تداولات النهار.

الدولار الكندي
أقفل الدولار الكندي يوم الجمعة بسعر 84,25 سنتا أميركيا بانخفاض قدره 0,38 سنت أميركي إزاء سعر إقفال يوم الخميس.


[20/10/2020 »]
[19/10/2020 »]
[18/10/2020 »]
[17/10/2020 »]
[16/10/2020 »]
[15/10/2020 »]
[14/10/2020 »]

 




إستقبال - أخبار - مواعيد البث والموجات - بودكاستينغ
تقرير الاستقبال - برامج لغات - الإذاعات الشريكة - بيانات
تعرّف علينا - إتصل بنا - نشرة الإنترنيت
 
حقوق البث وإعادة البث محفوظة
Radio Canada International